العودة   منتديات اهل السنة في العراق > الاخبار وقضايا العالم الاسلامي > منتدى اخبار العراق السياسية والامنية

منتدى اخبار العراق السياسية والامنية اخبار العراق اليوم , الاخبار السياسية والامنية العراقية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-08-02, 03:21 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
علي الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6270
المشاركات: 1,653 [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 50
علي الموصلي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي الموصلي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: داعش صناعة أمريكية صهيونية

لا يحتاج المرء لذكاء خارق ليكشف العلاقة التي تربط المجموعات التكفيرية وعلى رأسها “داعش”، بالكيان الصهيوني، فالتكفيريون أساؤوا للعرب والمسلمين خلال بضع سنوات، اكثر مما اساءت اليهم الصهيونية خلال اكثر من ستين عاما.



ما صنعته “داعش”، خلال عامين من عمرها الاسود، بحاجة الى عقود طويلة وطويلة جدا لاصلاحه، ف”داعش”اساءت للاسلام، قبل كل شيء، ومن ثم للمسلمين، وهذه الاساءة، تجاوزت كل الحدود التي يمكن ان تخطر ببال ألد أعداء المسلمين من الصهاينة والمستكبرين.
نظرة سريعة الى “منجزات داعش” خلال العامين الماضين في سوريا والعراق، تؤكد وبشكل قاطع، ان هذا التنظيم الارهابي يعمل وفق خطة صهيونية محبوكة وبدقة، لا تنتهي الا بانتصار “الصهيونية” وهيمنتها على المنطقة، وبخراب ودمار وضياع الدول العربية والاسلامية.
من اهم “المنجزات” الصهيونية ل”داعش”:
- اشغال العرب والمسلمين بفتن طائفية لاتنتهي.
- اخراج “فلسطين” من دائرة الاهتمام العربي والاسلامي.
- خلق اعداء وهميين للمسلمين، بهدف التغطية على “اسرائيل”.
- ضرب عناصر القوة في الدول العربية والاسلامية، وفي مقدمتها جيوش هذه الدول.
- ضرب النسيج الاجتماعي في الدول العربية والاسلامية، بهدف تمزيق وتشتيت هذه المجتمعات.
- القيام بممارسات وحشية والصاقها بالاسلام.
- تدمير البنى التحتية للدول العربية والاسلامية.
- تدمير التراث الحضاري للشعوب العربية والاسلامية.
- تحول العرب والمسلمين الى لاجئين ومشردين في مختلف بقاع الارض.
- استنزاف كل الثروات العربية والاسلامية في حروب عبثية لاطائل من ورائها.
- خلق حالة من الاحباط واليأس لدى الاجيال العربية والاسلامية ازاء المستقبل.
هذه كانت بعض منجزات “داعش” التي تصب من اولها والى اخرها في صالح الصهيونية، كما ان النتيجة المنطقية لهذه المنجزات، هي خروج “اسرائيل”من الفتنة “الداعشية” قوية مهيمنة منيعة، بينما العرب والمسلمين، يذبحون بعضهم بعضا.
ولما كان الشعب الفلسطيني من اكثر الشعوب العربية دراية بمكائد الصهيونية، لم تنطل عليه حكاية “داعش” وشعاراتها واهدافها حول نصر”السنة” و الدفاع عن “الصحابة” ومحاربة “الشرك والبدع” والتصدي ل”الروافض”، لذلك لم يسقط من ابناء فلسطين المحتلة في الفخ “داعشي” سوى القليل، قياسا بالشعوب العربية والاسلامية الاخرى، لذلك زاد تمسك هذا الشعب بقضيته العادلة، واعتبارها القضية المركزية الاولى للعرب والمسلمين، وكل القضايا الاخرى التي تثار، ماهي الا مكائد صهيونية لاسقاط القضية الفلسطينية ومحوها من عقل ووجدان العرب والمسلمين، كما يبقى العدو الاول والاخير للعرب والمسلمين، هو الكيان الصهيوني، وان كل الاعداء الوهميين الذين يتم اختلاقهم، هي صناعة وهابية صهيونية ليس الا.
هذه الرؤية الثاقبة للاوضاع في المنطقة، التي يتمتع بها الشعب الفلسطيني، تم تجسيدها عبر “انتفاضة السكاكين”، حيث ادار الشعب الفلسطيني ظهره للفتنة “الداعشية الصهيونية في المنطقة، وبقى متمسكا بقضيته العادلة، ومستهدفا العدو الحقيقي له وللعرب والمسلمين، بعد ان انشغل وللاسف جل العرب والمسلمين بالفتنة “الداعشية الصهيونية”.
يبدو ان “انتفاضة السكاكين”، التي اكدت استقرار وثبات البوصلة الفلسطينية، اغاضت الصهيونية، التي لجأت الى حيلة في غاية الخبث، لتشويه الانتفاضة الفلسطينية المباركة التي قضت مضاجع الصهاينة، عبر الصاق “داعش” بها، لتشويهها وضربها والتغرير بالشباب الفلسطيني، وهذه الحيلة تمثلت في بث “داعش” شريط مصور باللغة العبرية الفصحى مدته 16 دقيقة، هددت فيه “إسرائيل” بالثأر ووعدت بإخلاء اليهود من القدس !!.
ويقول المتحدث المقنع في الشريط المصور: “اليهود الذين احتلوا البلاد من المسلمين إن الحرب الحقيقية لم تبدأ بعد. كل ما حصل حتى الآن هو لعبة صبيان مقابل ما سيحدث لكم قريبا إن شاء الله”. وتابع مهددا “افعلوا ما شئتم اليوم حتى نبلغكم وعندها سنجبركم على تسديد لقاء أفعالكم وجرائمكم عشرة أضعاف ونعدكم بألا يبقى يهودي واحد في القدس وكل أنحاء البلاد وسنمضي بمسعانا حتى نكافح ونصفي هذا الداء في كل العالم”.
هذه الحيلة الخبيثة والغبية في الوقت نفسه، لم تنطل على الشعب الفلسطيني، الذي لا يشك للحظة واحدة ان “داعش” لن تعض اليد التي رعتها وجعلت منها كيانا قائما، فهذا الشعب يعرف ان “داعش” لو كانت تشكل خطرا على “اسرائيل” لقضت عليها امريكا في رمشة عين، ف”داعش” لم يتم صناعتها لمحاربة “اسرائيل”.
منذ اللحظة الاولى الذي تم تداول الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، كان واضحا انه فبركة صهيونية ليصبغوا الانتفاضة الثالثة بالصبغة الداعشية ودعوة للعالم للتعاطف مع “اسرائيل” من جديد، والا حتى الساذج لايصدق كلام مجرمين مثل “الدواعش”، فالمهمة التي جاؤوا لتنفيذها تتلخص في قتل المسلمين والأقليات المسالمة التي عاشت أكثر من ألف سنة بين المسلمين.
الملفت انه بعد بث هذا الفيديو، لم نشهد اي استنفار امني في فلسطين المحتلة، ولم نر اي علائم للخوف اوالقلق داخل المستوطنات الصهيونية، اثر “التهديدات الداعشية” ل”اليهود”، فحالة الاسترخاء الصهيونية هذه، ما كانت لتوجد لولا وجود “داعش” الوجه الاخر للصهيونية.












عرض البوم صور علي الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2021-08-02, 03:25 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
علي الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6270
المشاركات: 1,653 [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 50
علي الموصلي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي الموصلي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: داعش صناعة أمريكية صهيونية

شرح كارت لعبة المتنورين - الجهاد - وكيفية صناعة الصهيونيه العالميه لجماعات الجهاد تحت المسمى الاسلامى لخدمة اهداف الصهيونيه العالميه



شرح كارت لعبة المتنورين - الجهاد -

وكيفية صناعة الصهيونيه العالميه لجماعات الجهاد تحت المسمى الاسلامى لخدمة اهداف الصهيونيه العالميه

اولا لتعرف ما هى لعبة كروت المتنورين بإمكانك زيارة الرابط التالى

Illuminati-Card-Game

متى ظهرت هذه اللعبة وماالسبب في ظهورها !؟

18 ابريل ١٩٩٥ في تكساس ظهرت هذه اللعبة .
من تأسيس (Steve Jackson)
عضو بالحكومة الأمريكية ومن كبآر أعضاء الجماعة السرية ( المتنورين ) وقد قرر كشف مؤامرات الجماعة الشيطانيه وتم طرده منها وتعدوا عليه ، بعدها أصدر هذه اللعبة وكل ورقة فيها تحتوي على مؤامرة أعدوها هؤلاء المتنورين لتدمير العآلم والتمهيد لخروج المسيح المنتظر الدجال وتم نشرها في الإنترنت.

** الحديث اليوم عن احد كروت اللعبه
وهو كارت يسمى الجهاد
وهو عن كيفية صناعة التنظيمات الجهادية المسلحه تحت راية الاسلام
والاسلام منهم برىء وما هم الا جماعات تم صنعها من خلال الصهيونيه العالميه لخدمة الاغراض القذرة ضد اعداء الاسلام والعرب
** امريكا هى اول من صنعت الجماعات الجهادية عندما خلقت تنظيم القاعده وصنعت من اسامه بن لادن زعيم اسلام يدافع عن الاسلامى ولكنه لم يكن كذلك .. كان فقط يسىء للاسلام ويخدم الاهداف الامريكية

** امريكا صنعت تنظيم القاعدة فى البدايه لكى يحارب الاتحاد السوفييتى ...
امريكا كان فى حرب مع الاتحاد السوفييتى
فالقصه بدأت عندما كانت هناك جماعات مسلحه تحارب الاتحاد السوفييتى الذى يحتل افغانستان
وبالتالى كنت تلك فرصة لامريكا لدعم تلك الجماعات لان الاتحا السوفييتى هو عدوها اللدود
ومن هنا قامت امريكا بدعم تلك الجماعات بالاموال والسلاح
تحت مسمى ما عرف وقتها دعم مقاتلى الحريه !!
ومن هنا قامت امريكا بتربيه بن لادن الابن البار الذى ساعد امريكا فى احتلال الدول العربية والاسلاميه
** فكروا بالامر .. متى قام بن لادن او تنظيم القاعده فى عمليات فى اسرائيل او امريكا؟
هل سيذكر احدكم حادثة 11 سبتمبر؟ سنأتى لها لاحقا
ولكن لو فكرنا سنجد ان تنظيم القاعدة بقيادة بن لادن كان يقوم بالاّتى
1- تفجير فنادق فى مصر يموت فيها ابرياء ومسلمين وعرب !
2- تفجير فنادق فى الدول العربية ويموت فيها ابرياء عرب

3- تفجير سفارات فى دول افريقيه
** اذن.. اين الجهاد هنا؟ لماذا لا يتم تفجير ولو زجاجة حليب فى داخل اسرائيل؟
هل الجهاد هو قتل المصريين والعرب والمسلمين فى بلادهم بحجة انهم يتعاملون مع الامريكان
ولكن لا تقتل الامريكان انفسهم !!
لقد كان شىء مثير للجدل
** نأتى الان لاحداث 11 سبتمبر

ترى من الذى استفاد من احداث 11 سبتمبر ؟
وهل كانت عمليه للجهاد الاسلامى..ام تدبير مخابراتى صهيونى ؟
سادتى الافاضل 11 سبتمبر هى اكبر خديعه لنا فى القرن الواحد والعشرين

لقد تم تخطيط تلك الخطة ببراعة كبيره جدا

عندما تعلم ان الموظفين اليهود لم يذهبوا للعمل فى هذا اليوم؟ فهل هذه صدفه

ان يتم تصوير الحدث فى لحظة وقوعه؟ فهل تلك صدفه ؟

عندما ترى ان بسبب تفجير برجى التجارة العالمى واعتراف بن لادن بتفجيرهما مما ادى الى سهولة احتلال العراق لانه بعد احداث 11 سبتمبر قال الامريكان انه لابد من مواجهة الارهاب وبذلك دخلو الى العراق
ثم يذهب بن لادن ويعلن انه مختبىء فى افغانستان لكى يعطى لامريكا اشارة البدء فى الحلم الذى تحلم به لاحتلال افغانستان ولكن دائما البد ان يكون هناك سبب امام العالم .. وكالعادة السبب هو مكافحة الارهاب

** فى لقاء مع مسؤولة الاتصالات فى السى اّى ايه الامريكية

بتعترف ان الحادث وقع بتدبير المخابرات الامريكية والموساد
هاتسمع حقايق غابت عنك سنين
هاتسمع اعتراف واحدة من السى اّى ايه وهى بتقول ان الحادث مدبر بتفجير قنابل من داخل البرج

هاتسمعها وهى بتتكلم لما اتكلمت مع مسئولين عراقيين بعد الحادث والمسئولين فى العراق قالولها بالنص انتى عارفه انكم عملتوا كده عشان تعلنوا حرب علينا

فى الحلقة التانية هتلاقى سوزان بتاعت المخابرات الامريكية بتقول
ان مسئول فى المخابرات الامريكية كلمها وقت ضرب البرجين
وقالها مش ملاحظة ان غريبة ان يتواجد راجل وست ومعاهم كاميرا ويصوروا لحظة ارتطام الطيارة بالبرج؟
بتقول انها استغربت..فقالها الراجل والست اللى صوروا دا كانوا من الموساد ومكلفين بكده من المخابرات الامريكية عشان يكون فى فيديو لاول اصطدام ويبان انه من تصوير ناس عادية ويكسبوا تعاطف
اللى مش مصدق الجزء دا ببساطة يدخل اليوتيوب ويكتب فى البحث

رفع الستار عن أحداث 11 سبتمبر 2001 من داخل CIA

وهتلاقوا فيديوهات من 6 اجزاء لمسئولة الاتصالات فى المخابرات الامريكية بتقول الكلام دا

ودا فيديو منهم

للأسف الفيديوات معطلة لكن سأحاول الحصول عليها من المصادر الأجنبية
** بن لادن صناعة امريكيه خالصه

وفكروا بالامر ..اخطر مجرم ارهابى قام بأخطر جريمة ارهابيه فى تاريخ امريكا
عندما يتم القبض عليه؟
هل سيتم قتله ام سيتم القبض عليه للاستفادة للمعلومات التى لديه !
اذن لماذا قتلوه
والنقطة الثانيه
اذا قتلت اخطر مجرمى وارهابى العالم .. بالتأكيد ستتفاخر بذلك وتنشر صورته وانتم تقتلوه مثلما تفعلون فى العراق ومثلما فعلتم فى سجن ابو غريب وحتى مثلما فعل اعوانكم فى جثة القذافى ...
ولكن..هل يعقل ان يتم مشهد هذلى امام كاميرات العالم ..ان يتم القاء جسد فى البحر لتأكله الاسماك ونقول ان جثة بن لادن اكلتها الاسماك .. اى استهزاء بعقولنا هذاز.واين الحمض النووى الذى يؤكد على مقتل بن لادن؟
وهذا يدفعنا للسؤال الاهم .. هل مات بن لادن فعلاااااااا...؟؟
** الان نأتى لبديل بن لادن .. داعش

1- داعش فى سوريا تواجه نظام كامل بجيشه وشرطته وماخبراته وتصمد لمدة 3 سنوات
2- داعش فى العراق تجتاح محافظات وتهزم الجيش العراقى
3- داعش فى لبنان وتتبنى تفجير فندق بيروت
4- إذ فجأة نقرأ خبر ان اسرائيل تعلن ان داعش خطر دولى على امن العالم و أمن
اسرائيل وان اسرائيل ستتحرك لمواجهة داعش لحماية أمنها
5- خلينا نفكر كده
اى جماعة دى اللى تحارب جيش كامل فى سوريا وتصمد وتحارب فى العراق وتصمد وتروح لبيروت
ايه الجماعة دى اللى ليها مليون فرع ومش مجرد مجموعة افراد - دا فى كل بلد اسلحة ومجموعات واسلحة تقيلة ومتطورة
6- انا شايف ان عفريت اسامه بن لادن بيتم خلقه من جديد
بن لادن اتعمل عشان يمهد دخول امريكا للشرق الاوسط
وداعش بتتعمل عشان يتم القضاء على اللى باقى من الدول العربية


** داعش صناعة امريكية بنفس طريقة صناعة بن لادن وتنظيم القاعدة
** قال الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية إدوارد سنودن إن الوكالة، وبالتعاون مع نظيرتيها البريطانية MI6 والموساد الإسرائيلي وراء ظهور تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".
وتعاونت أجهزة مخابرات ثلاث دول هي الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل لخلق تنظيم إرهابي قادر على استقطاب المتطرفين من جميع أنحاء العالم في مكان واحد في عملية يرمز لها بـ "عش الدبابير"، وفقا لموقع "ذي إنترسيبت" في تسريبات نقلها عن سنودن.
وأظهرت وثائق مسربة من وكالة الأمن القومي أنها قامت بتنفيذ خطة بريطانية قديمة تعرف بـ "عش الدبابير" لحماية إسرائيل تقضي بإنشاء تنظيم شعاراته إسلامية يتكون من مجموعة من الأحكام المتطرفة التي ترفض أي فكر مغاير.
ووفقا لوثائق سنودن، فإن الحل الوحيد لحماية إسرائيل يكمن في خلق عدو قريب من حدودها، لكن سلاحه موجه نحو الدول الإسلامية الرافضة لوجوده.
وأكدت التسريبات أن أبا بكر البغدادي خضع لدورة مكثفة استمرت لمدة عام كامل تم تدريبه عسكريا خلالها على أيدي عناصر في الموساد بالإضافة إلى تلقيه دورات في فن الخطابة ودروسا في علم اللاهوت.
By E.E
ESlam Elbahrawy












عرض البوم صور علي الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2021-08-02, 04:21 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
علي الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6270
المشاركات: 1,653 [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 50
علي الموصلي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي الموصلي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: داعش صناعة أمريكية صهيونية

سنودن يكشف وثائق تؤكد ان داعش صناعة امريكية وبريطانية واسرائيلية والبغدادي خضع لدورات في اللاهوت


كشف إدوارد سنودن الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي أن معهد الاستخبارات والمهمات الخاصة وبالتعاون مع الاستخبارات البريطانية ام آي 6 والموساد ووكالة الأمن القومي الأمريكي مهدوا لظهور تنظيم داعش الإرهابي.

واقدم سنودن على كشف وثائق جديدة نشرها موقع “ذي انترسيبت ” عن تسريبات تؤكد تعاون أجهزة مخابرات الولايات المتحدة وبريطانيا والكيان الاسرائيلي لخلق تنظيم إرهابي قادر على استقطاب المتطرفين من جميع أنحاء العالم في مكان واحد في عملية يرمز لها بـ عش الدبابير.
وأظهرت الوثائق المسربة من وكالة الأمن القومي أن الوكالة قامت بتنفيذ خطة بريطانية قديمة تعرف بـ “عش الدبابير” لحماية الكيان الاسرائيلي تقضي بإنشاء دين شعاراته “إسلامية” يتكون من مجموعة من الاحكام المتطرفة التي ترفض أي فكر آخر أو منافس له .
كما كشفت التسريبات أن المدعو “أبو بكر البغدادي” متزعم تنظيم داعش الإرهابي خضع لدورة مكثفة استمرت لمدة عام كامل وقام بتدريبات عسكرية على أيدي عناصر في الموساد بالإضافة إلى تلقيه دورات في فن الخطابة ودروسا في علم اللاهوت.
ووفق وثائق سنودن فإن الحل الوحيد لحماية الكيان الإسرائيلي كان في خلق عدو قريب منه لكن سلاحه موجه نحو الدول الإسلامية الرافضة لوجوده.












عرض البوم صور علي الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2021-08-02, 04:23 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
علي الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6270
المشاركات: 1,653 [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 50
علي الموصلي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي الموصلي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: داعش صناعة أمريكية صهيونية

صناعة داعش


9/7/2017





منذ أن ظهر تنظيم "داعش" إلى مسرح الأحداث، بدأت جميع الدول الإقليمية والدولية تتهم بعضها البعض بصناعة هذا التنظيم المرعب، فالدول الخليجية ومن خلفها المعارضة السورية اتهمت النظام السوري والإيراني بالوقف خلفه، والنظام السوري بدوره قام باتهام أغلب الدول المنطقة بصناعته فتارة يخبرنا أنه صناعة تركية أمريكية وتارة أخرى يتهم الدول الخليجية بتمويل التنظيم ودعمه.
السجال حول صناعة تنظيم "داعش" لم يقتصر على تبادل الاتهامات بين النظام السوري والدول المناهضة له، فأمريكا زعمت أيضاً أن تركيا تدعم تنظيم "داعش"، وأفغانستان اتهمت أمريكا، والجميع يزعم أنه يملك أدلة ضد الطرف الآخر بأنه من يقف خلف هذا التنظيم المتوحش. وبينما انشغلت الدول باتهام بعضها البعض، بدا الجميع تائهاً يبحث عن تفسير منطقي لظهور التنظيم، فتحدث البعض عن نظرية المؤامرة، بينما تحدث آخرون عن الديكتاتورية ودورها في صناعة العنف، وهناك مجموعات لا بأس بها، عزت هذه الظاهرة إلى الفكر المتطرف، والنصوص الدينية والتاريخية التي تغذي ظهور مثل هذه الجماعات. ربما يبدو النظام السوري المستفيد الأكبر من كل هذه الفوضى، لكن الاستفادة من ظهور التنظيم ليست سبباً كافياً لتوزيع الاتهامات، حتى الأنظمة التي لا علاقة لها بالأحداث استغلت التنظيم كذريعة لتنفيذ أجندتها القمعية.
لكن الملاحظ أن جميع هذه التفسيرات والتحليلات كانت تمهل الحقائق والمعطيات المتوفرة عن التنظيم، وتوزع الاتهامات وفق رغبتها أو معتقداتها المسبقة، فالمعارضون للأنظمة القمعية يتحدثون عن القمع والظلم، والمناهضون للتراث والنصوص الدينية يتحدثون عن الفكر المتطرف والمناهج الدينية، أما الدول فهي تتهم بعضها البعض وفقاً للمصالح السياسية. ويبدو أن هذه السطحية في توزيع الاتهامات، وهذا السجال غير المنتهي، كان مقصوداً من الجميع، فالكل يريد أن يستفيد من حالة الضبابية التي تكتسيها طبيعة التنظيم وطريقة ظهوره ليتهم الطرف الآخر بأنه المسؤول عن ما وصلت إليه الأمور.
للوهلة الأولى، ستبدو جميع الاتهامات والتفسيرات منطقية على تناقضها، فلولا وجود الفكر المتطرف الذي يتغذى على النصوص الدينية لما وجدنا هذه الأعداد البشرية الكبيرة التي يستخدمها التنظيم في معاركه، ولولا وجود كمية هائلة من الظلم والقمع لما ظهرت هذه الحروب والنزاعات، ولما وجد التنظيم مكاناً له في دولنا العربية. ورغم ذلك، فلا يمكن لأحد أن ينكر أن النظام الإيراني والسوري كانا أكبر المستفيدين من ظهور تنظيم "داعش"، فظهور التنظيم سمح بتحويل بوصلة المعركة من إسقاط الأنظمة إلى مكافحة الإرهاب، كما أنه نكل بخصومهم من العراقيين والسوريين أكثر مما فعل معهم.
بيد أن هذه الاستفادة لم تقتصر على النظام السوري فقط، فتركيا استفادت أيضاً من ظهوره و وضعت لها موطئ قدم في الشمال السوري، وأمريكا أيضاً أنشأت قواعد عسكرية في سوريا، وهاهم حلفاءها من الأكراد يكتسحون الشرق السوري تحت ذريعة مكافحة الإرهاب. ربما يبدو النظام السوري المستفيد الأكبر من كل هذه الفوضى، لكن الاستفادة من ظهور التنظيم ليست سبباً كافياً لتوزيع الاتهامات، حتى الأنظمة التي لا علاقة لها بالأحداث استغلت التنظيم كذريعة لتنفيذ أجندتها القمعية. غير أن هذا ينفي أن التنظيم برمته هو صناعة مخابراتية بامتياز، فلولا علامات الاستفهام الكبيرة التي تحيط في بنية التنظيم وسلوكه لما وجدنا هذا الكم الهائل من الاتهامات المتبادلة، فنحن لا نكاد نعرف شيئاً عن قيادات التنظيم، حتى زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، لم نسمع به ولم نعرف عنه شيئاً قبل خطبته الشهيرة في مسجد الموصل، والتي كان واضحاً أنها جاءت لإيقاف علامات الاستفهام المتزايدة حول التنظيم.
نستطيع أن نكتشف أن داعش أصبحت فكرة عابرة للدول، وأن استخدامها لا يحتاج أن تكون على تواصل مع أبوبكر البغدادي أو مشغليه، يكفي أن ترفع علماً أسوداً وتبدأ بالتنكيل بالآخرين حتى تكتسب هذه العضوية المميزة.
وحتى اللحظة، ورغم أن التنظيم أوشك على الاختفاء فنحن لا نعرف عن التنظيم أكثر من تلك الروايات المتناقضة التي تغزو الإعلام، فتارة يخبروك أن قيادات بعثية هي من تقود التنظيم، وتارة أخرى يزعمون أن هذه الأموال الهائلة التي يملكها تأتي من تصدير النفط! علماً أننا لا نعرف قيادياً بعثياً واحداً نستطيع التأكد من خلاله من هذه المعلومات، ولا نعرف اسماً بعثياً واحداً من النظام العراقي السابق يعمل بالتنظيم، وأن تصدير النفط يحتاج إمكانيات هائلة وعلاقات دولية حتى يتم، فعلى فرض أن تجاهلنا أن تصدير النفط يحتاج إلى شركات تقوم باستخراجه، فمن هي هذه الدول والجهات التي تشتري نفط "داعش"؟!
كل هذه المعطيات تقودنا إلى أن هذا التنظيم هو صناعة دولية، وأن هذه الدول استطاعت أن تستغل بذكاء وجود القمع والفكر المتطرف من أجل صناعة التنظيم و توجيهه لصالحها، أما من هي الدولة صاحبة السبق في صناعة هذه الفكرة الخبيثة، فهذا سؤال يحتاج إلى معلومات ودلائل حقيقية، ولا يمكن الإجابة عليه بحادثة هنا أو هناك. لكن الثابث حتى الآن، أن جميع الأنظمة استفادت من فكرة "داعش" وبدأت استخدامها لمصلحتها، وأن الخاسر الأكبر هي الشعوب والثورات، فبنظرة بسيطة على اليمن وليبيا، نستطيع أن نكتشف أن داعش أصبحت فكرة عابرة للدول، وأن استخدامها لا يحتاج أن تكون على تواصل مع أبوبكر البغدادي أو مشغليه، يكفي أن ترفع علماً أسوداً وتبدأ بالتنكيل بالآخرين حتى تكتسب هذه العضوية المميزة.













عرض البوم صور علي الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2021-08-02, 04:26 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
علي الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6270
المشاركات: 1,653 [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 50
علي الموصلي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي الموصلي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: داعش صناعة أمريكية صهيونية

«داعش» وإسرائيل.. أعداء في العلن و«أشباه حلفاء» في السر




ميرفت عوف

لطالما كانت علاقة «داعش» وإسرائيل علاقة تدعو للريبة؛ إذ تقتنص إسرائيل بعض الوقت بين الحين والآخر، للحديث عن تخوفها من «تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)»، حين تصمت قليلًا عن الحديث عن التهديد الإيراني لها، وعن رغبتها في ردع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة. تتحدث عن تخوفها من هذا التنظيم المتواجد في الجولان المحتل، حين ترى بأم عينيها التدريبات العسكرية التي يجريها عناصره على بعد كيلومترات من حدودها مع سوريا.
في المقابل، تتكشف بين الحين والآخر شواهد تعاون بين الجانبين، واعترافات إسرائيلية مسربة بأن إيران هي الأولى بالقتال من هذا التنظيم، بل لا تستبعد المصادر الإسرائيلية أن يُخلق تحالف بين «داعش» وإسرائيل للتخلص من إيران التي تعد «عدوًا مشتركًا».
«داعش» وإسرائيل في الجولان… «نسر» يراقب «الأسود»

«كتيبة جمع المعلومات القتالية التي شكلها الجيش الإسرائيلي لرصد ما يجري في سوريا في ظل الأزمة، تمكنت – باستخدام تكنولوجيا متطورة – من التقاط صور وتوثيق تدريبات للعناصر المسلحة»، هذا ما خرج به تقرير نشرته القناة الإسرائيلية «العاشرة» في اليوم الأول من مارس (آذار) الحالي، مرفقًا بصور لعناصر من «داعش» يتدربون على الأسلحة والتمارين العسكرية، في هضبة الجولان السوري المحتل.

صور ادعت إسرائيل أنها لعناصر (داعش) في الجولان (المصدر: القناة العاشرة الإسرائيلية)
كتيبة جمع المعلومات القتالية التي أطلقت عليها إسرائيل اسم «نسر» والخاصة برصد الحدود الشمالية، ذكرت أن «تنظيم شهداء اليرموك، الذي يوالي داعش ينشط في القرى الواقعة بين مثلث الحدود السوري- الأردني- الإسرائيلي، وقد جرى توثيق العناصر أثناء تدريباتها».
وقد تجدد مع الإعلان عن هذه الواقعة الحديث عن تخوف إسرائيلي كبير من اقتراب تنظيم الدولة من منطقة المثلث الحدودي بين إسرائيل وسوريا والأردن، بالرغم من أن تل أبيب تدرك أن تحركات التنظيم تلك لا تخصه، وإنما تأتي ضمن صراع نفوذه على الأرض مع «جبهة تحرير الشام» التي خاض معها قتالًا عنيفًا في الأشهر الأخيرة.
هذا الصراع مع «الجبهة» صراع يجبر «داعش» على تدريب المزيد من المقاتلين للاستعداد لمعاركه مع الجبهة، والسيطرة على مناطق أكثر دفاعية وكذلك إعداد الكمائن، وتعتقد إسرائيل أن العديد من قادة التنظيم الرفيعين يتواجدون بالقرب من الحدود في مرتفعات الجولان، ويدربون المئات من المجندين الجدد هناك؛ وذلك بعد أن فروا من مناطقهم في سوريا ولبنان.
وتتركز الاهتمامات الإسرائيلية على نشاط التنظيم في منطقة الجولان؛ حيث تعتبر من أخطر المناطق الديناميكية التي يمكن أن تشهد تغييرات جذرية في أية لحظة نتيجة لتطورات المعارك السورية، وهي تطلق مصطلح «الأسود» للإشارة إلى عناصر «تنظيم الدولة» في سوريا؛ إذ يحتل هذا التنظيم جزءًا كبيرًا من اهتمام إسرائيل التي تراقب عدة أطراف في سوريا، ويسيطر جيش «خالد بن الوليد» الموالي للتنظيم على بعض مناطق الجولان.
يقول المراسل العسكري للقناة الإسرائيلية الثانية «نير دفوري» أنه «في ظل اقتراب التنظيم من مثلث الحدود السورية الأردنية الإسرائيلية، تتأهب إسرائيل من خلال تشكيل وحدة عسكرية جديدة من جنود وضباط الاحتياط، من سكان منطقة غور الأردن؛ كي توفر الردود اللازمة لهذا التهديد»، ويضيف: «تشكيل هذه الوحدة لمواجهة تنظيم الدولة يأتي لأن إسرائيل لا تريد انتظار وقوع حدث ما خطير ضدها، وإنما تتحضر له، للحيلولة دون وقوعه بصورة مبكرة».


جندي إسرائيلي على الحدود الشمالية (المصدر : صحيفة «مكور ريشون» الإسرائيلية)
وقد عملت إسرائيل كثيرًا على تخصيص موارد كبيرة للحيلولة دون وصول التنظيم وغيره نحوها، وتعهدت بمنع التنظيم من الاقتراب من الحدود الإسرائيلية، فقال رئيس الوزراء «بنيامين نتنياهو» في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي: «لن نسمح لشخصيات من التنظيم أو أطراف عدوة أخرى، تحت غطاء الحرب في سوريا، بالتواجد بالقرب من حدودنا».
وفي سبيل ذلك سبق وأن أعلنت إسرائيل عن إقامة مناطق عازلة على الحدود مع سوريا، وهي تصر على أن أية تسوية مستقبلية لإنهاء الحرب السورية يجب أن تشتمل على إقامة مناطق عازلة في الجولان على مثلث الحدود بين سوريا وإسرائيل والأردن.
قتال إيران أولى من «داعش»

قدم «معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي» خطر نشوب حرب على الجبهة الشمالية أمام ثلاث قوى أساسية: إيران، وحزب الله، والنظام السوري – المرتبة الأولى – على خطر «تنظيم الدولة» الذي حل في المرتبة الثالثة والأخيرة، وذلك في قياس المعهد لمجموع التهديدات التي تواجهها إسرائيل في العام الجديد.
بل أن الأمر قد يصل حد التحالف بين «داعش» وإسرائيل إذا استدعى الأمر أحيانًآ، ففي 27 نوفمبر الماضي، تم تسريب تقرير استخباري إسرائيلي يفيد بأن مصالح إسرائيل وتنظيم الدولة قد تلتقي مؤقتًا في سوريا؛ وذلك بسبب أهمية مواجهة إيران لكليهما، الأمر الذي قد يجعل هناك تحالفًا بين الطرفين.
وجاء في التقرير الصادر عن مركز «مئير عميت» للمعلومات الاستخباراتية: «إسرائيل لم تعد تخشى (داعش)، بعد سقوط مشروع الدولة الإسلامية، والآن القلق الرئيس في تل أبيب يتمحور حول الوجود الإيراني في سوريا»، وحسب التقرير فالتنظيم «ما يزال يحتفظ بقدرات قتالية عالية رغم تفككه، وسيعود إلى نمط حرب العصابات، وربما ينفذ هجمات كرّ وفرّ ضد القوات الإيرانية في سوريا، بينما إيران والجماعات المسلحة التابعة لها ستحاول فتح جبهة ضد إسرائيل من سوريا، وستعزز قدرات حزب الله اللبناني لمواجهتها».

رئيس الوزراء الإسرائيلي والرئيس الروسي (المصدر: الجزيرة نت)
وقد تدخلت إسرائيل في الاتفاقيات الدولية الموقعة في سوريا لضمان أمنها، وتحديدًا لإبعاد الإيرانيين الذين لا تكف عن الشكوى من تعاظم نفوذهم في سوريا ولبنان، وقد طالبت حسب المصادر الاسرائيلية بإبقاء الإيرانيين على بعد 60 كيلومترًا من الحدود، شرق طريق دمشق – درعا، لكن لم يتم الوفاء بطلبها، ولذلك يبقى الإسرائيليون متخوفين من التمدد والنفوذ الايراني في سوريا والمنطقة.












عرض البوم صور علي الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2021-08-02, 04:31 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
علي الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6270
المشاركات: 1,653 [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 50
علي الموصلي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي الموصلي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: داعش صناعة أمريكية صهيونية

داعش: الله لم يأمرنا بقتال اسرائيل والاقربون اولى



منشور 10 تمّوز / يوليو 2014 - 03:12





داعش: قتال الشيعة اولى من قتال اليهود

بهذه العقيدة المسخة سينتصر الإسلام ولا تعليق أخر

أثارت تغريدة على تويتر منسوبة للدولة الإسلامية في العراق والشام جدلا واسعا في وسائل الإعلام العربية حول أولويات التنظيم المتطرف.
وتداولت وسائل إعلام عربية تغريدة لافتة للأنظار على موقع تويتر منسوبة للدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، تتضح من خلالها أولويات التنظيم الذي يحارب في العراق وسوريا في الحاضر، ويدعو إلى إقامة خلافة إسلامية في الشرق الأوسط، وقد جاء في التغريدة ما مفاده أن داعش تركز جهودها في الحاضر على مقاتلة العرب أولا، تحديدا "المنافقون" حسب تعبير التنظيم، فهم "أشد خطرا من الكفار الأصليين".
وحين أثير السؤال، كما نقلت وسائل الإعلام، "لماذا لا يقوم التنظيم بمقاتلة إسرائيل ويقوم بقتال أبناء العراق سوريا"، جاء الجواب في التغريدة المنسوبة لداعش، من دون ذكر اسم الحساب الذي روّجها، الآتي: "الجواب الأكبر في القرآن الكريم، حين يتكلم الله تعالى عن العدو القريب وهم المنافقون في أغلب آيات القران الكريم لأنهم أشد خطرا من الكافرين الأصليين.. والجواب عند أبي بكر الصديق حين قدم قتال المرتدين على فتح القدس التي فتحها بعده عمر بن الخطاب".
وأضاف التنظيم: "والجواب عند صلاح الدين الأيوبي ونورالدين زنكي حين قاتلا الشيعة في مصر والشام قبل القدس وقد خاضا أكثر من 50 معركة قبل أن يصل صلاح الدين إلى القدس، وقد قيل لصلاح الدين الأيوبي: تقاتل الشيعة الرافضة، الدولة العبيدية في مصر، وتترك الروم الصليبيين يحتلون القدس؟ فأجاب: لا أقاتل الصليبيين وظهري مكشوف للشيعة".
وتابع "لن تتحرر القدس حتى نتخلص من هؤلاء الأصنام أمثال آل النفطوية وكل هذه العوائل والبيادق عينها الاستعمار والتي تتحكم في مصير العالم الإسلامي".
وعلى النقيض، يُظهر فيديو في يوتيوب تحت عنوان "السلفية الجهادية - -غزة محبي الدولة الاسلامية يقصفون اليهود بالصواريخ" أن حديث داعش عن أولوياته في الحرب ضد المنافقين العرب قبل إسرائيل لا تعني هذه الفصائل

















عرض البوم صور علي الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2021-08-02, 04:43 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
علي الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6270
المشاركات: 1,653 [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 50
علي الموصلي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي الموصلي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: داعش صناعة أمريكية صهيونية

ربما سائل يسأل لماذا تضرب الطائرات الأميركية أحيانا أوكار داعش الإرهابي والجميع يقول أن داعش صناعة أميركية ؟

الجواب : بشكل مختصر

أميركا لا تريد كشف وجهها القبيح للعالم علنا , ومن ناحية أخرى تستثمر أميركا الأشخاص أو التنظيمات الإرهابية لحد معين وحينما تنتهي مصلحتها تنهي ذلك العميل أو بالأحرى تعمل بوجهين كي تبقي على التوازن المشرفة عليه من قبل اجهزتها المخابراتية


انطلاق حملة أمنية لملاحقة خلايا “داعش” في صلاح الدين وسط العراق 26 \ 7 \ 2021













عرض البوم صور علي الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2021-08-02, 04:48 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
علي الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6270
المشاركات: 1,653 [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 50
علي الموصلي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي الموصلي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: داعش صناعة أمريكية صهيونية












عرض البوم صور علي الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2021-08-02, 04:53 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
علي الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6270
المشاركات: 1,653 [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 50
علي الموصلي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي الموصلي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: داعش صناعة أمريكية صهيونية

مقاتل إسرائيلي في صفوف “داعش” معتقل في سوريا يطلب من نتنياهو إعادته إلى إسرائيل

متحدثا باللغة العبرية، طلب سياف شريف داود تدخل رئيس الوزراء، قائلا إن اسرائيل تعمل من أجل إعادة جنود اسرائيليين محتجزين

بقلم طاقم تايمز أوف إسرائيل 17:26 ,2019 أغسطس 4 Edit








سياف شريف داود، عربي اسرائيلي انضم الى صفوف داعش في سوريا، خلال مقابلة مع قناة ’العربية’ (video screenshot)

طلب مواطن اسرائيلي تم اعتقاله في سوريا اثناء القتال بصفوف تنظيم “داعش” العودة الى البلاد هذا الاسبوع، قائلا لوكالة “العربية” الإخبارية أنه يريد أن يقوم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بإعادته.
وخلال المقابلة مع القناة يوم الأربعاء، ناشد سياف شريف داود رئيس الوزراء للعمل من أجل اعادته، مشيرا الى سياسة اسرائيل التوصل إلى صفقات من أجل إعادة جنود محتجزين لدى اعداء البلاد.
“أنا مواطن اسرائيلي. أعلم أنك رئيس وزراء دولة ديمقراطية لا تفرق بين اليهود والعرب”، قال داود في نهاية المقابلة، منتقلا من العربية الى العبرية.


“العديد من الدول أخرجت مواطنيها من هنا. الجميع يعلم ما فعلت من أجل جندي اسرائيلي واحد، دولته كبيرة ومخيفة”، قال داود، على ما يبدو بإشارة الى الصفقة لإعادة جلعاد شاليط، الذي احتجز في قطاع غزة لخمس سنوات قبل اطلاق سراحه عام 2011 ضمن صفقة جدلية مع حماس، اطلقت اسرائيل خلالها سراح اكثر من الف أسير أمني فلسطيني.
“أطلب منك اعادتي إلى اسرائيل. إنه صعب جدا، هذا السجن. إنه صعب جدا، جدا. هذا طلب واعلم أنه ليس صعبا بالنسبة لك. وأقسم بالله أنني لن أعود الى ما كنت وسوف أصبح شخص محترم”، أضاف داود.


مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية يرفعون اسلحتهم ويلوحون بأعلام التنظيم في طريق مؤدية للعراق، في الرقة، سوريا، 2014 (Militant photo via AP, File)

وادعى داود (30 عاما)، الذي اعتقل في دير الزور، انه لم يشارك في جرائم حرب، وأنه كان ممرضا.
وقال لقناة “العربية” أن تنظيم داعش سجنه لقترة لكونه اسرائيلي.
“أي شخص أواجه مشاكل معه، يمكنه الذهاب الى قوات الأمن وابلاغهم أني اسرائيليا. وأسجن فورا”، قال.
“تخيلوا، ثلاث سنوات كوني في الدولة، يسجنوك ويقولون لك ’انت اسرائيليا’”، تباع داود. “كنت اشعر بالخجل للقول انها [دولة] تتبع خطى النبي. أرادوا تسجيل صوتي اتحدث ضد اسرائيل [ولكني لم أرد] التسبب بمشاكل لإسرائيل أو لعائلتي”.
“العديد منا، لست وحدي، عارضنا أسلوب الذبح. هناك اطفال، هناك نساء حوامل”، قال، نافيا المشاركة بالقتل الجماعي الذي ارتكبه التنظيم الإرهابي. “اسست طاقم انقاذ لمساعدة المصابين في الغارات. عندما تقع غارة، أكون هناك”.
وردا على سؤال إن كان مسلحا، قال: “حملت مسدسا. كل شخص في الدولة، إن كان ممرضا أو يعمل في حقل نفط، يجب أن يحمل مسدسا”.


رجل يشتبه بانهم مقاتلين في تنظيم “داعش”، يتم تفتيشهم على يد قوات سوريا الديمقراطية الكردية، بعد مغادرة اخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في دير الزور، سوريا، 22 فبراير 2019 (Bulent Kilic/AFP)

وفي مقابلة سابقة مع قناة BBC العربية، أشاد داود بإسرائيل، وشرح لماذا اختار الإنضمام الى تنظيم “داعش” وليس الى أي من الحركات الفلسطينية.
“عشت خلال الإنتفاضة الثانية. لقد رأيت الحرب. عشت في الضفة الغربية واسرائيل. اسرائيل لم تفعل 1% مما فعله بشار الأسد”، قال، متطرقا إلى الرئيس السوري. “كان هناك قتال، ولكن اسرائيل لم تغتصب النساء أو تعريهم على الشاشات، ولم تقتل بهذه الوحشية”.
وقائلا إن والده حذره من حماس وفتح، قال داود إن “اسرائيل دولة ديمقراطية. لم أرى ظلم هناك. نحن العرب نعيش مع اليهود في اسرائيل. لا يوجد ظلم. يتم معاملتنا تماما مثل اليهود”.
واعتذر سياف لوالديه، قائلا باللغة العبرية انه “اقترف خطأ كبيرا”، وأنه يأسف على المشاكل التي تسبب بها لهم.
“أعلم أن والدتي تفكر بي كل يوم وأنها غاضبة وهذا صعب علي لأنني دائما افكر بها”، قال.
وقد قاتل أشخاص من كافة انحاء العالم في صفوف تنظيم “داعش”، وقد طلب العديد منهم العودة الى دولهم. وقامت استراليا مؤخرا بحظر عودة داعمي التنظيم الذي يطالبون بالعودة اليها من مخيمات اللاجئين المكتظة في سوريا.
وفي شهر ابريل، بادر وزير الداخلية ارييه درعي الى سحب جنسية رجل اسرائيلي بسبب ذهابه الى سوريا للإنضمام الى التنظيم قبل ست سنوات. وطلب درعي من الوزارة اتخاذ خطوات غيابيا ضد عبد الله حجلة بتوصية من جهاز الأمن الداخلي الشاباك. وبحسب تقارير الاعلامية عبرية، لدى حجلة جنسية في دولة أخرى.
وقدر الشاباك في الماضي أن عشرات المواطنين الإسرائيليين قاتلوا في صفوف داعش في العراق وسوريا. وقد قُتل معظمهم خلال القتال، أو عادوا إلى اسرائيل حيث تم اعتقالهم.












عرض البوم صور علي الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2021-08-02, 05:00 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
علي الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6270
المشاركات: 1,653 [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 50
علي الموصلي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي الموصلي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: داعش صناعة أمريكية صهيونية

"الوجه الصهيوني لـ داعش".. العلاقات السرية بين إسرائيل وتنظيم "البغدادي"


أحمد الجدي
aman-dostor.org/11582

60 مقاتلا إسرائيليًا انضموا للتنظيم في سوريا.. ووثائق سرية تكشف بيزنس السلاح بين الموساد وأبوبكر البغدادي

نشرت مواقع فرنسية خبرًا يُفيد بإلقاء الأمن الأمريكي القبض على امرأة إسرائيلية متورطة في دعم تنظيم "داعش" الإرهابي، وتجنيد المزيد من العناصر لصفوفه داخل أمريكا.

تعرف هذه السيدة باسم وهيبة عيسى دياس، وعمرها 45 سنة، وهي مطلقة تعيش في ولاية ميتشيجن الأمريكية، وقد تم اكتشاف تبعيتها لداعش من خلال ترويجها للتنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر وتليجرام"، مما كان سببًا في القبض عليها والتحقيق معها تمهيدًا لمحاكمتها، تلك القصة التي فتحت الباب من جديد حول العلاقات السرية بين تنظيم داعش الإرهابي بشكل عام وإسرائيل.

إسرائيليون في داعش

لم تكن وهيبة هي الإسرائيلية الأولى أو الأخيرة التي انضمت لتنظيم داعش الإرهابي، بل هناك أعداد كبيرة من الإسرائيليين الذين أصبحوا أعضاء وقيادات بارزة داخل صفوف التنظيم الإرهابي، باعتراف من إسرائيل نفسها، فقد أعلنت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، في السابق، قيام الكيان الصهيوني بسحب الجنسية من 20 إسرائيليا بعد أن تأكد انضمامهم لتنظيم داعش الإرهابي، وقتالهم داخل صفوف التنظيم في سوريا، وبين هؤلاء الـ20 بعض من النساء منهم امرأة عمرها 28 من مدينة أشدود.

أبوحفص

ومن أبرز الإسرائيليين الدواعش "أبوحفض" الذي أصبح بعد انضمامه إلى داعش إماما لأحد المساجد في ليبيا، وقد تم القبض عليه في ليبيا في أغسطس عام 2017، وبعد التحقيق معه تبين أنه إسرائيلي ولديه جواز سفر يؤكد هذا، كما أنه كان ضابطا في السابق لدى الموساد الإسرائيلي.

كان الاسم الحقيقي لـ"أبوحفص"، بيامين إفرايم، وقد تحول إلى الإسلام وانضم لداعش في ليبيا، وأصبح مسئولا عن فريق داعشي مكون من 30 مقاتلا باسم التنظيم هناك.

عثمان أبوالقيعان

من ضمن الإسرائيليين الذين انضموا لداعش أيضا، عثمان أبوالقيعان، الرجل الذي درس الطب في الأردن، وبعد تخرجه عمل في مستشفى داخل إسرائيل، حتى انضم إلى تنظيم داعش الإرهابي عام 2014 وبالتحديد في فرعه في سوريا، وقد قتل هناك في العام نفسه.

وقدّم الادعاء الإسرائيلي، أمس الأربعاء، لائحة اتهام ضد مهاجر يهودي قدم من بيلاروسيا بتهمة محاولة الانضمام إلى مقاتلي داعش في سوريا، حسبما أعلنت مصادر أمنية وقضائية.

فالنتين مزلفسكي

ومن أشهر الإسرائيليين على الإطلاق الذين انضموا إلى داعش، المدعو فالنتين مزلفسكي، ابن الـ39 عاما، الذي هاجر من بيلاروسيا إلى إسرائيل عام 1996.

دخل مزلفسكي الإسلام عام 2000، وكان أحد جنود الجيش الإسرائيلي قبل أن يتزوج سيدة عربية إسرائيلية مسلمة ويغير ديانته، ويترك عمله في الجيش.

ألقي القبض على فالنتين في فبراير عام 2017، بعد محاولة منه السفر إلى تركيا عبر طائرة بهدف دخول مناطق سيطرة داعش، وأحيل للتحقيق والمحاكمة بتهمة الانتماء لتنظيم داعش الإرهابي، وهو الأمر الذي اعترف به فعليا.

أعدادهم

يبلغ عدد الإسرائيليين المنضمين لتنظيم داعش الإرهابي، وفقا لتقارير للأمن الإسرائيلي، حوالي 60 شخصا على الأقل، منهم 2 كانوا على الديانة اليهودية دون أن يغيروها قبل الانضمام إلى داعش، و20 آخرين كانوا جنودا بجيش الاحتلال الصهيوني، و2 فقط قيل إنهم من عرب إسرائيل.

اعترافات

ألقت إسرائيل القبض على بعض ممن سافروا للقتال في صفوف داعش ثم عادوا إلى إسرائيل في سرية تامة، بعد أن تلقوا التدريبات المناسبة، ومن ضمن هؤلاء إسرائيلي تحدث عن بعض التعليمات التي حصل عليها من قبل التنظيم الإرهابي قبل العودة إلى الكيان الصهيوني من جديد، حيث أكد في اعترافاته، التي نشرتها مواقع إسرائيلية، رغبة التنظيم في معرفة معلومات دقيقة عن مواقع حساسة، كما طالبوه بتنفيذ هجوم انتحاري في إسرائيل لقتل أكبر عدد ممكن من اليهود.

علاقات داعش وإسرائيل

اتهام أساسي تم توجيهه لتنظيم داعش الإرهابي بالتبعية للكيان الصهيوني، وكان الدليل أن التنظيم لم ينفذ ولو عملية إرهابية واحدة منذ ظهوره تستهدف إسرائيل، على الرغم من امتلاكه فرعا قريبا من الحدود الإسرائيلية، وهو الفرع الموجود في سيناء تحت اسم "جماعة أنصار بيت المقدس".

وكي يخفف التنظيم من هذه الاتهامات، أعلن في يونيو عام 2017 مسئوليته عن تنفيذ عملية طعن في القدس، استهدفت شرطية إسرائيلية، مما تسبب في مقتلها على الفور، مطالبا مؤيديه في الأراضي الفلسطينية بتكرار هذا الأمر.

لم تكن تلك العملية ولا العمليات التي لحقتها، الممثلة في إطلاق صواريخ ضعيفة على إسرائيل، لتنفي عن التنظيم وجود أي تبعية له بإسرائيل وسط اتهامات تزيد كل يوم وتؤكد وجود هذه العلاقة، خاصة بعدما تردد علاج عناصر التنظيم الذين جُرحوا بنيران الجيش المصري داخل المستشفيات الإسرائيلية، ومن ثم عودتهم إلى المناطق الصحراوية التي يختبئون فيها بسيناء.

جاسوس إسرائيلي

وما أكد الأمر أكثر وأكثر تقرير نشره موقع "روترنت" الإسرائيلي، أوضح أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عرض حياة جواسيس إسرائيليين داخل صفوف داعش للخطر إثر إعطائه معلومات سرية إلى روسيا حول تحركات تنظيم داعش الإرهابي، وخططه المستقبلية لضرب استقرار روسيا انتقاما منه على تدخلاته في سوريا، ويؤكد هذا الأمر وجود أكثر من عنصر إسرائيلي بارز داخل صفوف داعش، وفي منصب مهم داخل التنظيم، كونه عرف معلومات شديدة الخطورة لا يستطيع أن يعرفها أي من الجنود العاديين داخل إسرائيل.

وثائق مندي صفدي

ومن الأدلة الدامغة على وجود تعاون واتصال بين إسرائيل وداعش، ما تم اكتشافه من مراسلات على جهاز مندي صفدي، وهو درزي إسرائيلي، ومستشار سياسي سابق لنائب وزير التعاون الإقليمي، أيوب قرا، مع عناصر من داعش، بعد اختراق حسابه الخاص من قبل أحد الهاكرز في يوليو عام 2015.

ووفقا لما تم تسريبه من جهاز الناشط الإسرائيلي البارز فقد تم التأكد من وجود اتصال إسرائيلي مع قادة في داعش، منهم شخص يدعى، أبومناف، في سوريا، وكانت هناك اتفاقات لتوريد سلاح إسرائيلي للتنظيم الإرهابي بسوريا، وهو نفس ما تم مع جبهة النصرة، وقد تم الاتفاق وقتها على توقيع عقد بيع الأسلحة في التشيك، إلا أن جبهة النصرة رفضت الأمر في حين رحب به داعش.

من ضمن المراسلات بين أبومناف الداعشي ومندي الصفدي، كانت بشأن الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، حيث عرض الناشط الإسرائيلي أي مبلغ مقابل الإفراج عنه إلا أنه علم وقتها برغبة داعش في إعدامه، وقد اعترف بهذا الأمر في تصريحات صحفية له مع جريدة "تايمز أوف إسرائيل" الإسرائيلية.

الحرب على حماس

تجلت العلاقات القوية بين إسرائيل وداعش من خلال العداء الكبير الذي يكنه التنظيم الإرهابي لحركة "حماس" الفلسطينية ذات العداء الدائم مع الكيان الصهيوني، وبرز هذا العداء الكبير من داعش لحماس من خلال عدة كتب أصدرتها لجنة الإفتاء والبحوث، ومؤسسة الوفاء، التابعتان للتنظيم الإرهابي؛ ليحرض عناصره في غزة على الدخول في حرب شرسة مع حماس، معتبرين إياها حركة مرتدة.

من أبرز هذه الكتب، كتاب "حماس وتسلسل الخيانة"، الذي يرصد حرب الحركة الفلسطينية على السلفية التكفيرية بغزة والقبض على قياداتها، وكتب أخرى بعنوان "غض الطرف إنك من حماس"، لمطالبة أعضاء الحركة بالانشقاق عنها، و"حماس في الداخل الصليبي"، الذي يرفض العلاقات الدولية للحركة الفلسطينية ويكفرها على أساسها، و"حماس شجرة أثمرت كل خبيث"، الذي ينتقذ المنهج الفكري والحركي للحركة الفلسطينية.

أما أبرز الكتب على الإطلاق، والذي تسبب في انشقاقات داخل داعش، هو كتاب تكفير الشيخ أحمد ياسين، الشهيد الفلسطيني الضرير الذي اغتالته قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء ذهابه لصلاة الفجر في 22 مارس عام 2004، وقد تسبب هذا الكتاب في موجة غضب كبرى داخل داعش، وصلت إلى حد مطالبة اللجنة المسئولة عن إصدار الكتب داخل التنظيم بالاعتذار عن هذا الكتاب، وهو ما لم يتم، مما أسفر عن بعض الانشقاقات.

عداء داعش لحماس، وتركها العداء مع إسرائيل، لم يقف عند الكتب فحسب بل وصل الأمر إلى حد شروع الحركة في محاولة اغتيال عدد من قيادات الحركة الفلسطينية، أبرزهم رامي الحمد الله، رئيس الوزراء الفلسطيني، وماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة، من خلال انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور موكب خاص بهما في مارس الماضي، إلا أنهما نجيا من الحادث، وقام الأمن الداخلي لحركة حماس بغزة بالقبض على المنفذين وجميعهم من عناصر تنظيم داعش الإرهابي الذي جندهم التنظيم لهذا الأمر.

لم يكن "الحمد الله" القيادي الفلسطيني الأول الذي حاول داعش اغتياله، بل تردد مسئولية التنظيم أيضا عن محاولة اغتيال محمد حمدان أبوحمزة، القيادي الحمساوي الذي تم زرع عبوة ناسفة في سيارته أثناء وجوده في بلدة صيدا بلبنان.

رد داعش

وبسبب كل هذه الملابسات التي تؤكد وجود علاقة مباشرة أو غير مباشرة بين داعش وإسرائيل، والتي وصلت إلى حد تأكيد موقع أمريكي، يُعرف باسم "فيترانز توداي"، أن أبوبكر البغدادي، زعيم داعش، ما هو إلا عميل للموساد الإسرائيلي يهودي الجنسية اسمه الحقيقي "سايمون إليوت"، جعلته إسرائيل يؤسس داعش لتقسيم الشرق الأوسط، خرج زعيم داعش في رسالة صوتية مطولة، بتاريخ ديسمبر 2015، شن فيها هجوما شرسا على إسرائيل وتوعد باستهدافها لمحاولة تخفيف هذه الاتهامات التي تلاحق التنظيم.

في هذا الصدد، أكد منصور عبدالوهاب، الخبير في الشئون الإسرائيلية، وجود علاقة أكيدة بين إسرائيل وداعش، مشيرا إلى أن هذه العلاقة عبارة عن دعم لوجستي غير مباشر وغير معلن من إسرائيل لداعش كي تنفذ أجنداتها في المنطقة، وعلى رأسها تقسيم الشرق الأوسط، وتنفيذ مشروع الشرق الأوسط الجديد الذي تحلم به أمريكا وإسرائيل.

وشدد "عبدالوهاب"، في تصريحاته الخاصة لـ"أمان"، على أن إسرائيل تعتبر من أكثر دول العالم أمانا من هجمات داعش وهجمات أي تنظيم إرهابي آخر، الأمر الذي يؤكد هذه العلاقة المستترة بين إسرائيل وكل التنظيمات الإرهابية المتطرفة في العالم التي ظهرت في العالم العربي.












عرض البوم صور علي الموصلي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هاااام صحيفة أمريكية : السيسي يهودى نسر الخليج الاخبار العامة 0 2015-06-11 11:23 AM
مئات الجرحى في مجزرة صهيونية مروعة بحي الشجاعية بغزة الحياة أمل الاخبار العامة 2 2014-07-20 08:10 PM
صناعة فلوجية مخاوي الذيب احمد الاخبار العامة 3 2014-05-12 01:07 PM
صناعة أهل الميت الطعام من البدع الحياة أمل فتاوى برنامج الجواب الكافي 2 2013-09-20 01:07 AM
صناعة الاسلحة من قبل ابطال الجيش الحر العراقي أخبار الثورة السورية 3 2013-03-05 05:06 AM


الساعة الآن 01:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.