العودة   منتديات اهل السنة في العراق > الملتقيات الدعوية والإسلامية > منتدى الحوارات العقائدية

منتدى الحوارات العقائدية الحوارات والمناقشات بين اهل السنة و الفرق المخالفة , شبهات , ردود , روايات تاريخية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-11-23, 03:53 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
امير قاصد
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6260
المشاركات: 46 [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
امير قاصد will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
امير قاصد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي المحقق العاملي : طالب كان في عمر النبي فكيف أشار على فاطمة بنت أسد بتقريب القربان

شوائب في بعض الروايات عن الولادة :
قال الكراجكي "رحمه الله": روى المحدثون، وسطر المصنفون: أن أبا
طالب وامرأته فاطمة بنت أسد "رضوان الله عليهما" لما كفلا رسول الله
"صلى الله عليه وآله" استبشرا بغرته، واستسعدا بطلعته، واتخذاه ولداً،
لأنهما لم يكونا رزقا من الولد أحداً. ثم إنه نشأ أشرف نشوء، وأحسنه،
وأفضله، وأيمنه، فرأى فاطمة، ورغبتها في الولد، فقال لها: يا أمه، قربي
قرباناً لوجه الله تعالى خالصاً، ولا تشركي معه أحداً، فإنه يرضاه منك
ويتقبله، ويعطيك طلبك ويعجله. فامتثلت فاطمة أمره، وقربت قرباناً لله
تعالى خالصاً، وسألته أن يرزقها ولداً ذكراً، فأجاب الله تعالى دعاءها،
وبلغها مناها، ورزقها من الأولاد خمسة: عقيلاً، ثم طالباً، ثم جعفراً، ثم
علياً، ثم أخته المعروفة بأم هاني الخ ...

ونقول :
أولاً: إن هذه الرواية تقول: إن رسول الله "صلى الله عليه وآله" هو الذي
أشار على فاطمة بنت أسد بتقريب القربان لله، وطلب الولد، ففعلت، فولد لها طالب وعقيل و.. و.. مـع أنه يلاحظ :

ألف) : إن طالباً كان في سن رسول الله "صلى الله عليه وآله"، وقد ولد سنة ولادة النبي "صلى الله عليه وآله".
وحين تحول النبي "صلى الله عليه وآله" إلى بيت أبي طالب كان عمره "صلى الله عليه وآله" ثمان سنين. وهذا هو نفس عمر طالب آنئذ.


ب) : إن علياً "عليه السلام" كان الأصغر بين إخوته وطالب هو الأكبر.
وهؤلاء الإخوة هم: طالب، وعقيل، وجعفر، وكان بين كل واحد من هؤلاء
وبين الذي يليه عشر سنوات، فيكون أكبرهم وهو طالب قد ولد سنة ولادة
النبي "صلى الله عليه وآله" في عام الفيل. وعقيل ولد بعد عام الفيل بعشر
سنوات. وجعفر ولد بعد عام الفيل بعشرين سنة. وعلي "عليه السلام" ولد
بعد عام الفيل بثلاثين سنة. وبعث النبي "صلى الله عليه وآله" في سن
الأربعين .. ويدل على ذلك النصوص التالية:

1 ـ قال ابن عبد البر: "كان جعفر أكبر من علي "عليه السلام" بعشر سنين.
وكان عقيل أكبر من جعفر بعشر سنين.
وكان طالب أكبر من عقيل بعشر سنين.
2 ـ وقال الزبير بن بكار: "ولد أبو طالب بن عبد المطلب: طالباً، وعقيلاً،
وجعفراً، وعلياً "عليه السلام". كل واحد منهم أسن من صاحبه بعشر سنين
على الولاء. وأم هاني، وجمانة بنت أبي طالب. وأمهم كلهم فاطمة بنت أسد".
3 ـ وقال ابن سعد عن عقيل: "كان أسن بني أبي طالب بعد طالب.
وكان عقيل أسن من جعفر بعشر سنين، وكان جعفر أسن من علي "عليه
السلام" بعشر سنين، فعلي "عليه السلام" كان أصغرهم سناً، وأولهم
إسلاماً".
4 ـ ويقول الجاحظ: "ومن العجائب: أنها ولدت أربعة كلهم أسن من الآخر
بعشر سنين: طالب، وعقيل، وجعفر، وعلي "عليه السلام".
وهـذا الأمر مذكور في مختلف المصادر . وهو مروي عن ابن عباس أيضاً .
فتلخص أن ما قالته الرواية المتقدمة من أن عقيلاً كان
أكبر من طالب، لا يصح، لأن طالباً كان هو الأكبر، كما
دلت عليه النصوص التي ذكرناها آنفاً .




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من منتدى الحوارات العقائدية











عرض البوم صور امير قاصد   رد مع اقتباس
قديم 2021-12-02, 07:45 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
سعيد سعد
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2020
العضوية: 6163
المشاركات: 158 [+]
معدل التقييم: 25
نقاط التقييم: 50
سعيد سعد will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
سعيد سعد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : امير قاصد المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: المحقق العاملي : طالب كان في عمر النبي فكيف أشار على فاطمة بنت أسد بتقريب القربان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امير قاصد مشاهدة المشاركة
شوائب في بعض الروايات عن الولادة :
قال الكراجكي "رحمه الله": روى المحدثون، وسطر المصنفون: أن أبا
طالب وامرأته فاطمة بنت أسد "رضوان الله عليهما" لما كفلا رسول الله
"صلى الله عليه وآله" استبشرا بغرته، واستسعدا بطلعته، واتخذاه ولداً،
لأنهما لم يكونا رزقا من الولد أحداً. ثم إنه نشأ أشرف نشوء، وأحسنه،
وأفضله، وأيمنه، فرأى فاطمة، ورغبتها في الولد، فقال لها: يا أمه، قربي
قرباناً لوجه الله تعالى خالصاً، ولا تشركي معه أحداً، فإنه يرضاه منك
ويتقبله، ويعطيك طلبك ويعجله. فامتثلت فاطمة أمره، وقربت قرباناً لله
تعالى خالصاً، وسألته أن يرزقها ولداً ذكراً، فأجاب الله تعالى دعاءها،
وبلغها مناها، ورزقها من الأولاد خمسة: عقيلاً، ثم طالباً، ثم جعفراً، ثم
علياً، ثم أخته المعروفة بأم هاني الخ ...
ونقول :
أولاً: إن هذه الرواية تقول: إن رسول الله "صلى الله عليه وآله" هو الذي
أشار على فاطمة بنت أسد بتقريب القربان لله، وطلب الولد، ففعلت، فولد لها طالب وعقيل و.. و.. مـع أنه يلاحظ :
ألف) : إن طالباً كان في سن رسول الله "صلى الله عليه وآله"، وقد ولد سنة ولادة النبي "صلى الله عليه وآله".
وحين تحول النبي "صلى الله عليه وآله" إلى بيت أبي طالب كان عمره "صلى الله عليه وآله" ثمان سنين. وهذا هو نفس عمر طالب آنئذ.
ب) : إن علياً "عليه السلام" كان الأصغر بين إخوته وطالب هو الأكبر.
وهؤلاء الإخوة هم: طالب، وعقيل، وجعفر، وكان بين كل واحد من هؤلاء
وبين الذي يليه عشر سنوات، فيكون أكبرهم وهو طالب قد ولد سنة ولادة
النبي "صلى الله عليه وآله" في عام الفيل. وعقيل ولد بعد عام الفيل بعشر
سنوات. وجعفر ولد بعد عام الفيل بعشرين سنة. وعلي "عليه السلام" ولد
بعد عام الفيل بثلاثين سنة. وبعث النبي "صلى الله عليه وآله" في سن
الأربعين .. ويدل على ذلك النصوص التالية:
1 ـ قال ابن عبد البر: "كان جعفر أكبر من علي "عليه السلام" بعشر سنين.
وكان عقيل أكبر من جعفر بعشر سنين.
وكان طالب أكبر من عقيل بعشر سنين.
2 ـ وقال الزبير بن بكار: "ولد أبو طالب بن عبد المطلب: طالباً، وعقيلاً،
وجعفراً، وعلياً "عليه السلام". كل واحد منهم أسن من صاحبه بعشر سنين
على الولاء. وأم هاني، وجمانة بنت أبي طالب. وأمهم كلهم فاطمة بنت أسد".
3 ـ وقال ابن سعد عن عقيل: "كان أسن بني أبي طالب بعد طالب.
وكان عقيل أسن من جعفر بعشر سنين، وكان جعفر أسن من علي "عليه
السلام" بعشر سنين، فعلي "عليه السلام" كان أصغرهم سناً، وأولهم
إسلاماً".
4 ـ ويقول الجاحظ: "ومن العجائب: أنها ولدت أربعة كلهم أسن من الآخر
بعشر سنين: طالب، وعقيل، وجعفر، وعلي "عليه السلام".
وهـذا الأمر مذكور في مختلف المصادر . وهو مروي عن ابن عباس أيضاً .
فتلخص أن ما قالته الرواية المتقدمة من أن عقيلاً كان
أكبر من طالب، لا يصح، لأن طالباً كان هو الأكبر، كما
دلت عليه النصوص التي ذكرناها آنفاً .

يقول عبد الواحد المظفر في بطل العلقمي العباس 1 / 211 :
أعمام العباس ثلاثة : طالب وعقيل وجعفر .
[ طالب بن أبي طالب ] وهو أكبر أبناء أبي طالب بـإتـفـاق علماء النسب :
منهم ابن إسحاق والطبري وابن الصباغ وابن قتيبة وسبط ابن الجوزي والخوارزمي و غيرهم مـن السنة .




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امير قاصد مشاهدة المشاركة
وهـذا الأمر مذكور في مختلف المصادر .
نسب قريش : 39 ؛ انساب الاشراف 2 / 40؛ الطبقات الكبرى : 1 / 99؛ جمهرة النسب : 30 ؛ المنمق في اخبار قريش : 425 ؛ الاستيعاب في معرفة الأصحاب : 3 / 242 ؛ جمهرة أنساب العرب : 37 ؛ اسد الغابة : 1 / 541 ؛ الكامل في التاريخ : 2 / 121 ؛ تاريخ مدينة دمشق : 41 / 8؛ إمتاع الأسماع : 6 / 276 ؛ التبيين في أنساب القرشيين : 90؛ الجوهره في نسب النبي : 2 / 39 ؛ جامع السنن والمسانيد : 2 / 88 ؛ الوافي بالوفيات : 21 / 178 ؛ السيرة الحلبية : 3 / 100 ؛ المنتخب في ذكر نسب قبائل العرب : 61؛ الجواهر المضية : 1 / 434 مختصر تاريخ دمشق : 18 / 97 .....















عرض البوم صور سعيد سعد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المحقق العاملي : الصحيح والصواب هو دفن النبي يوم وفاته نهارا قبل تولي ابي بكر الخلافة امير قاصد منتدى الحوارات العقائدية 0 2021-11-18 12:35 AM
خبر القدس أو السطل الذي نزل على علي بن ابي طالب المحقق يقول ضع يدك تجده شيعي ومجاهيل مسلم9 منتدى الحوارات العقائدية 0 2021-06-08 03:42 AM
لولا فاطمة ما خلق النبي محمد وعلي والنبي يحتاج إلى شفاعة فاطمة عند الشيعة القاسم بن سليمان منتدى الحوارات العقائدية 0 2021-05-08 11:11 PM
وصية النبي صلى الله عليه وسلم لابنته فاطمة majed مواسم الطاعات 1 2016-10-15 06:13 PM
شبهة ضد الرافضة / عدم تزويج النبي عليه الصلاة والسلام فاطمة من أبي بكر وعمر الفهداوي منتدى الحوارات العقائدية 3 2015-09-27 09:48 PM


الساعة الآن 11:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.